الصورة بعدسة cottonbro من Pexels

Prep فعال بنسبة 99% تقريباً في الوقاية من فيروس المناعة المكتسبة. لماذا لا يأخذه المزيد من الناس؟

كتب بواسطة:

Yen Feng

Yen Feng

Yen is a freelance editor and yoga instructor at @yen.yoga on Instagram/TikTok and @yenyogasg on Telegram.

بحث…

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on linkedin
Share on telegram

الإعلانات

لقد تغير الكثير منذ ذروة انتشار وباء الإيدز في الثمانينيات. اليوم، هناك العديد من الأدوية التي يمكن للأشخاص تناولها للوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية وعلاجه، مثل PrEP، التي تعتبر فعالة بنسبة 99٪ تقريبًا في الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية عندما يتم تناولها بالشكل الصحيح.

ولكن على الرغم من مزاياها الواضحة، إلا أن عقاقير PrEP لا تزال غير مستعملة من قبل الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها كالرجال المثليين وثنائيي الجنس، والنساء المتحولات جنسيًا، ومتعاطي المخدرات عن طريق الحقن.

%4 فقط من الرجال المثليين وثنائيي الجنس في الولايات المتحدة يستخدمون أدوية PrEP، وفقًا لدراسة أجريت عام 2018. لا توجد أرقام شاملة لإستخدام PrEP في آسيا، على الرغم من ذلك وافقت الصين للتو على استخدام Truvada كعقار وقاية قبل التعرض في نصرمذهل لنشطاء LGBT في البلاد.

لأن Truvada موجود في الأسواق لفترة طويلة، لقد تم اختبار سلامتها وفعاليتها جيدًا. Descovy، دواء آخر للوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية، أطلق حديثاً في الأسواق ولكنه قد لا يكون مناسباً للجميع. فقد تم اختبار الدواء فقط على الرجال المثليين وثنائيي الجنس والمتحولين جنسياً؛ قد يرغب الآخرون في المجموعات المعرضة للخطر في الالتزام بـ Truvada أو مثائل أخرى.

إذاً، بما أن PrEP فعال للغاية، لماذا لا يستخدمه المزيد من الناس؟

أحد العوامل هو التكلفة. السعر المدرج لكمية من دواء Truvada كافية لمدة شهر تقارب 2000 دولار أمريكي. غالبًا ما تكلف الأدوية المثيلة أقل من الأدوية ذات العلامات التجارية، لكن تكلف النسخة المثيلة من تروفادا تكلف 1455 دولارًا أمريكيًا، أي أقل بحوالي 25 ٪ فقط من الدواء ذي العلامة التجارية. من المتوقع حدوث انخفاض أكبر في الأسعار في عام 2021 مع دخول المزيد من شركات الأدوية إلى سوق الأدوية المثيلة.

ومع ذلك، تكلفة PrEP تختلف من بلد إلى آخر. في آسيا، يميل الكثير من الناس للسفر إلى بانكوك للحصول على الدواء، حيث يمكن أن تكلف أقل من 20 دولارًا لشراء مخزون يكفي ل 30 يوم. إقراء قصتنا عن PrEP في بانكوك هنا.

ما هي العقبات الأخرى بجانب السعر المرتفع لـ PrEP؟

على سبيل المثال، هناك حواجز ثقافية وسلوكية أو الشعور بجلب العار. في آسيا وحول العالم، لا يزال هناك الكثير من وصمات العار حول فيروس نقص المناعة البشرية و PrEP. في الكثير من الأحيان ، يجد الناس أنه من غير المريح التحدث عنها، سواء مع أصدقائهم أو عائلتهم أو حتى الأطباء. ستجد أيضًا أن بعض مقدمي الرعاية الصحية يفضلون عدم التحدث عنها أيضاً، مما يقلل من احتمالية بحث وسعي المرضى للحصول على المعلومات الصحيحة.

أحد الأسباب الأخرى هو أن الناس يميلون إلى التقليل من شأن خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. على الرغم من أن الناس يعرفون أن خطر العدوى موجود، إلا أن بعض المرضى المحتملين لا يربطون ذلك بمخاطرهم الشخصية ، كما قال كيفن روبرت فروست، الرئيس التنفيذي لشركة amfAR ، إحدى أكبر مؤسسات أبحاث الإيدز في العالم.

على سبيبل المثال، الأشخاص في علاقة فردية سيستخفون بمخاطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، و يعتقدون أنهم لا يحتاجون PrEP علق قائلاً. “المجتمعات التي هي في أمس الحاجة له، هم أقل من يحصلون عليه.”

نفس المؤلف

احصل على آخر التحديثات

اشترك في نشرتنا الإخبارية

لا بريد مزعج ، إخطارات فقط حول المقالات الجديدة.